تأثير مشروبات الطاقة على القلب

هل لديك فضول لمعرفة تأثير مشروبات الطاقة على قلبك؟ هل تريد أن تعرف ما إذا كانت مفيدة لك أم أنها ضارة لك؟ إذا كان الأمر كذلك، سكر بنات في السطور نلقي الضوء على مشروبات الطاقة.

 

تأثير مشروبات الطاقة على القلب

تأثير مشروبات الطاقة على القلب

سنلقي نظرة على كيفية تأثير مشروبات الطاقة على صحة قلبك، والخطوات التي يمكنك اتخاذها للتأكد من أن مدخولك آمن قدر الإمكان.

ما هي مشروبات الطاقة؟

مشروبات الطاقة هي مشروبات عادة ما تحتوي على نسبة عالية من الكافيين وغيرها من المكونات المعززة للطاقة.

تحظى بشعبية كبيرة بين الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على دفعة سريعة من الطاقة، لكن لديهم أيضًا عددًا من المشكلات الصحية.

الآثار الرئيسية التي يمكن أن تحدثها مشروبات الطاقة على القلب هي زيادة معدل ضربات القلب، وزيادة ضغط الدم، والدليل على زيادة سماكة الدم.

قد يكون التحفيز المفرط للكافيين للجهاز العصبي السمبثاوي أحد العوامل ؛ من المعروف أيضًا أن مشروبات الطاقة ترفع ضغط الدم ويمكن أن تحفز ضربات القلب.

وجدت دراسة أجريت عام 2016 أن مشروبات الطاقة يمكن أن ترفع ضغط الدم، مما يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

مشروبات تعطي طاقة ونشاط: خيارات طبيعية متنوعة

لا ينصح بمشروبات الطاقة للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية أو النساء الحوامل، ويجب تناولها باعتدال. إذا كنت قلقًا بشأن استهلاكك للكافيين، فمن الأفضل التحدث إلى طبيبك أو مقدم الرعاية الصحية.

مشروبات الطاقة والأمراض القلبية المصاحبة

تزداد شعبية مشروبات الطاقة بشكل متزايد، حيث يعتقد الكثير من الناس أنها توفر مصدر طاقة حيويًا دون الآثار الجانبية السلبية للكافيين.

ومع ذلك، فإن مشروبات الطاقة لا تخلو من مخاطرها. في الواقع، لقد تم ربطهم بعدد من أمراض القلب، بما في ذلك الرجفان الأذيني.

أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة، والرجفان الأذيني هو أحد أكثر اضطرابات نظم القلب شيوعًا.

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن الرجفان الأذيني هو حالة ترتجف فيها غرف القلب العلوية والسفلية بشكل غير منتظم، مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم وزيادة مخاطر القلب.

كما لاحظ مركز السيطرة على الأمراض، كل عام، يؤدي الرجفان الأذيني إلى حوالي 500000 حالة دخول إلى المستشفى وحوالي 5000 حالة وفاة. بالإضافة إلى عواقبه الصحية الخطيرة، يزيد الرجفان الأذيني أيضًا من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. لهذه الأسباب، من المهم للأفراد المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية تجنب مشروبات الطاقة تمامًا.

في حين أنه من المهم دائمًا استشارة الطبيب قبل إجراء أي تغييرات على نظامك الغذائي أو نمط حياتك، فمن المهم أيضًا أن تكون على دراية بالمخاطر المحتملة لمشروبات الطاقة.

من خلال التعرف على المخاطر المرتبطة بمشروبات الطاقة واتخاذ خطوات لتجنبها، يمكنك حماية صحة قلبك وضمان أسلوب حياة آمن وصحي.

المشاكل الصحية المرتبطة بمشروبات الطاقة

تزداد شعبية مشروبات الطاقة بشكل متزايد، حيث يعتقد الكثير من الناس أنها توفر عددًا من الفوائد. ومع ذلك، هناك عدد من المشاكل الصحية المرتبطة باستهلاكهم. تحتوي مشروبات الطاقة على مستويات عالية من الكافيين، والتي يمكن أن ترفع ضغط الدم وتؤدي إلى عدد من مشاكل القلب. بالإضافة إلى ذلك، قد تسبب مشروبات الطاقة أيضًا إدمانًا وتسبب أعراض الانسحاب عند التوقف عن تناولها. من المهم أن تكون على دراية بالمخاطر المرتبطة باستهلاك مشروبات الطاقة وتجنب المبالغة فيها.

تأثير مشروبات الطاقة على القلب

تم ربط مشروبات الطاقة بعدد من المشاكل الصحية، من بينها تأثيرها على القلب. تحتوي مشروبات الطاقة عادةً على مستويات عالية من الكافيين، بعضها يعادل العديد من أكواب القهوة.

يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط لمشروبات الطاقة إلى زيادة ضغط الدم، وقد وجدت الأبحاث أن استهلاك مشروب الطاقة مرتبط بالسكتة القلبية واحتشاء عضلة القلب والتسلخ التلقائي للشريان التاجي والتشنج الوعائي التاجي.

عدم انتظام ضربات القلب والرجفان الأذيني والسكتة القلبية

تشير الدراسات الحديثة إلى أن مشروبات الطاقة قد يكون لها تأثير سلبي على القلب.

تحتوي مشروبات الطاقة على مستويات عالية من الكافيين، والذي ثبت أنه يجهد نظام القلب والأوعية الدموية ويزيد من احتمالية عدم انتظام ضربات القلب مثل الرجفان الأذيني.

بالإضافة إلى ذلك، تم ربط إطالة فترة QT / QTc بالسكتة القلبية المفاجئة المرتبطة بمشروبات الطاقة. لذلك، من المهم للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب أن يكونوا على دراية بالمخاطر المرتبطة بتناول هذه المشروبات.

Add Comment